ضع هذه المعايير في ذهنك عند تصميمك لعلامتك التجارية

إذا كنت ترغب بإنشاء علامة تجارية خاصة بأعمالك فإنك وبكل تأكيد تبحث عما يشبه وسيلة التواصل التي تصل ما بينك وبين الناس بصورة تميّزك عن غيرك من المنافسين العاملين بنفس مجالك، ولا بد أيضاً أن تسعى لخلق هوية تجارية خاصة بك تشجّع الزبائن على اختيارك والتعامل معك مراراً وتكراراً، وهذا الأمر قد يوضح لك سبب ارتفاع اسعار تصميم الهوية التجارية لدى بعض المصممين المحترفين مقارنة بغيرهم من المصممين الهواة أو من غير ذوي الخبرة، وبإدراك ذلك سيتعين عليك اعتماد بعض الاستراتيجيات ووضع بعض المعايير في الحسبان عند العمل على صنع علامتك التجارية، ومن أبرز ما يمكن التطرق إليه بهذا الخصوص:

  • احرص على امتلاك أهداف واضحة لعلامتك التجارية، وهذه الأهداف يتم تحديدها بناءً على دراسة الوضع الراهن للشركة ومقارنته بما كان عليه مع النظر لما هو مرغوب أن يصبح عليه في السنوات القادمة، أي أن هذه العملية تتطلب تضافر وتكامل الجهود ما بين الإدارة والموظفين، وبتحديد الأهداف العامة يمكن الإسهام في نجاح العلامة التجارية.
  • عند تحديد استراتيجيتك في العمل لا تغفل عن أهمية مراقبة وتحليل سلوك العلامات التجارية المنافسة في نفس سوق العمل، فبذلك ستتعرف على نقاط الضعف والقوة الخاصة بهم وستمتلك الفرصة للتفوق والتميز بتقديم شيء خاص بعلامتك التجارية يشجع الزبائن على اختيارك.
  • لا تهمل عملية التطوير والتحسين المستمر لعلامتك وهويتك التجارية، وهذا الأمر قد يتطلب تنفيذ بعض عمليات التسويق والإعلان المدروسة، والتي تستهدف المجموعة المناسبة من الزبائن، وبتطبيق هذه العملية بشكل صحيح، وسيتم ملاحظة ذلك من خلال ارتفاع عدد زوار الموقع، وبالتالي زيادة احتمالات تحولهم إلى زبائن دائمين والحفاظ عليهم بشكل أكبر.
  • إذا قمت بالسؤال: “كيف تصنع علامة تجارية“، فإن من أبرز الإجابات التي ستحصل عليها هو بناء ترابط ما بينك وبين عملائك، وهذا الأمر يخضع لبعض الشروط الأساسية حتى لا ينقلب تأثيره عكسياً وبدلاً من أن يرفع من قيمة العلامة التجارية يتسبب في انخفاض مستواها، ومن أهم ما يجب مراعاته هو أن يتم التواصل والتعامل مع العملاء وفق ما هو محدد كاستراتيجية للعمل، كما أن على الموظف المختص بالتواصل مع العملاء الحفاظ على هدوئه ونبرة صوته على نفس المستوى، والاهتمام بالرد على استفسارات العملاء وشكاويهم واقتراحاتهم بأسرع وقت ممكن.