الفرق بين المطبخ الأمريكي والمطبخ التقليدي

عند شراء منزل جديد أو تجديد منزلك الحالي قد يكون تصميم مطابخ المنزل إحدى الأمور الصعبة نوعًا ما وقد تتطلب منك الاستعانة بأصحاب الخبرة لضمان الحصول على المطبخ الذي يلبي كافة رغباتك واحتياجاتك. انتشرت خلال الفترة الأخيرة مطابخ بتصاميم وأشكال مختلفة من أبرزها المطابخ الأمريكية والتي تتميز بشكلها العصري المفتوح على باقي المنزل أو في معظم الحالات على غرفة الجلوس، ولكن ما مزايا هذه المطابخ وما الفرق بينها وبين المطابخ التقليدية دعونا نتعرف على ذلك في المقال الآتي.

الفرق بين المطبخ الأمريكي والمطبخ التقليدي 

قد يكون الاختيار ما بين المطبخ الأمريكي والمطبخ التقليدي من الأمور المثيرة للحيرة نوعا ما، ولتسهيل الأمور عليك قمنا بجمع جميع التفاصيل التي تحتاج إلى معرفتها

التصنيف

المطبخ الأمريكي

المطبخ التقليدي

الشكل العام للمطبخ

تتميز المطابخ الأمريكية بشكلها العصري والجميل المفتوح على كافة أرجاء المنزل

غالبًا ما تكون المطابخ التقليدية مغلقة في غرفة منفردة على عكس المطابخ الأمريكية

إيجابيات
  • تتميز المطابخ الأمريكية بالتهوية والإضاءة الجيدة من المساحات المفتوحة.
  • التفاعل مع الأخرين، تمكنك المطابخ الأمريكية من التفاعل مع الأخرين نظرًا لكونها مفتوحة على أرجاء المنزل، تساعد هذه الميزة في تجنب انعزال الشخص في المطبخ، إذ سيتسنى له المشاركة في الأحاديث مع ضيوفه أو أفراد العائلة الجالسين في غرفة المعيشة.
  • ديكورات المطبخ، تتميز المطابخ الأمريكية بتصاميمها الجميلة والملفتة لنظر.
  • تتميز المطابخ المغلقة بمساحتها التخزينية الكبيرة مقارنة مع المطابخ المفتوحة.
  • يمكن أن تتيح هذه المطابخ خصوصية أكبر للفرد وتوفير له الراحة والهدوء لتركيز على إنجاز مهامه في المطبخ.
  • تتميز هذه المطابخ بتصاميمه التقليدية التي تحاكي التصاميم القديمة للمطابخ.
  • قد تساعدك المطابخ المغلقة على إخفاء الفوضى التي تحدث عادة في المطبخ.
سلبيات
  •  الفوضى، نظرًا لأن المطبخ أكثر جزء من المنزل استعمالًا فيمكن أن تنتشر الفوضى بسهولة من المطبخ إلى كافة أرجاء المنزل.
  • الأصوات المزعجة، قد تسبب المطابخ المفتوحة انتقال الأصوات المزعجة من المطبخ إلى كافة أرجاء المنزل على سبيل المثال صوت الخلاط أو محضرة الطعام.
  • انتشار روائح الطعام بين الغرف، يمكن أن يتسبب انتشار روائح الطعام بين الغرف إلى إثارة إزعاج سكان المنزل خاصة إذ بقيت هذه الروائح عالقة في الأقمشة والأثاث.
التهوية والإضاءة المحدودة، وبذلك يمكن أن تشعر بارتفاع درجة الحرارة عن إشعال أي من الفرن أو الغاز.

غياب التفاعل مع الأخرين، وذلك لكون هذه المطابخ منفردة في غرفة لوحدها.